Trusted Translations تتناول الترجمات القانونية لمكتبة الكونجرس

يلقي خبير اللغة بشركة Trusted Translations الرائدة لخدمات الترجمة القانونية متعددة اللغات كلمة في واشنطن العاصمة عن استخدام الترجمة الآلية للمجتمع القانوني.

واشنطن العاصمة (PRWEB) – 6 إبريل 2012 – تم اختيار شركة Trusted Translations الشركة الرائدة في الترجمة متعددة اللغات، باعتبارها شركة عالمية رائدة في تقديم خدمات الترجمة القانونية، كأحد أعضاء فريق الخبراء المشاركين في الفعالية المنعقدة في 28 مارس 2012 والتي تستضيفها المجموعة المعنية بالبحوث القانونية الدولية التابعة للجمعية الأمريكية للقانون الدولي والمكتبة القانونية بمكتبة الكونجرس الأمريكية. أُقيمت الفعالية التي تحمل عنوان “نقل المعنى” في مكتبة الكونجرس الأمريكية وتألفت من حلقات النقاش متنوعة يقودها كبار الخبراء في مجال الترجمة القانونية والترجمة الفورية.

طُلب من السيدة ليليانا وارد خبيرة الترجمة القانونية الدائمة لدي Trusted Translations التحدث عن مختلف المواضيع المتعلقة باللغات القانونية بما فيها صعود الترجمات الآلية في الصناعة القانونية وكيفية استخدامها بالاقتران بالترجمات البشرية لتقديم خدمة ترجمة قيمة وفعالة من حيث التكلفة في حالات محددة. تضمنت الهيئة أيضًا مناقشات بين قسم البحوث الفيدرالية بمكتبة الكونجرس، ومكتب الخدمات اللغوية بوزارة الخارجية الأمريكية، والرابطة الوطنية للمترجمين الفوريين والمترجمين القضائيين.

علقت السيدة وارد قائلة، “نحن متحمسون لأن نكون جزءاً من هذه المجموعة الراقية من المتحدثين للتحدث عن خبرتنا المباشرة في تقديم الترجمات القانونية لمجموعتنا الواسعة من العملاء. في الاقتصاد العالمي الحالي، تشكل الترجمات والتفسيرات عنصراً أساسياً في توفير الخدمات القانونية في كل مجال من مجالات الممارسة تقريبًا. كما أن مواكبة التطورات والتكنولوجيات الجديدة في خدمات الترجمة واللغات أمرًا أساسيًا”. تحمل السيدة وارد دكتوراه في القانون وهي أحد أبرز الخبراء في الترجمة القانونية.

“وكانت السيدة وارد إضافة ممتازة لمجموعتنا. فهي مطلعة للغاية وجاهزة ومحترفة. وقد تلقيت العديد من التعليقات عنها من الحضور الذين كانوا ممتنين للمعلومات العملية التي قدمتها”، علقت بذلك السيدة إيمي إيمرسون الرئيس المشارك لمجموعة المصالح الدولية للبحوث القانونية التابعة للجمعية الأمريكية للقانون الدولي.

ناقشت السيدة وارد خلالها حديثها ظهور الترجمات الآلية ودورها الناشئ في صناعة الترجمة الاحترافية. وذكرت أنه عند استخدام الترجمات الآلية بشكل صحيح بالاقتران بمراجعة الترجمة البشرية، يمكن أن يكون ذلك قيمًا في ظروف محددة لتوفير الوقت وتحسين الجودة للعميل. وشددت أيضًا على أن الوقت في الواقع هو العنصر الأكثر جوهرية وميزة للترجمات الآلية اليوم.

وعلقت السيدة وارد قائلة: “يمكن للترجمات الآلية، عند استخدامها في المواقف المناسبة، مقترنة بعملية ما بعد التحرير البشرية المؤهلة أن تحسن من زمن التسليم بشكل كبير مع الاستمرار في تقديم منتج نهائي قوي. من المهم التشديد على أن المترجمين البشريين ما زالوا هم العنصر الأساسي في عملية الجودة الخاصة بأكثر محركات الترجمة الآلية المدربة كذلك”.

وقد كانت Trusted Translations في طليعة التكنولوجيات الجديدة في الترجمة، كما أنها نشطة في تطوير أدوات برمجية جديدة لتحسين جودة ودقة الترجمات القانونية وتناسقها وسرعة تسليمها. تحدث خبراء Trusted Translations بشكل متزامن في فعالية رابطة العولمة والتعريب المنعقدة في موناكو الأسبوع الماضي.

Trusted Translations هي شركة رائدة في تقديم خدمات الترجمة متعددة اللغات إلى أكبر 500 شركة وإلى الهيئات الحكومية حول العالم بما فيها وزارة العدل الأمريكية وشركة أكسنتشر ومكتبة الكونجرس الأمريكية وشركة لكسيس نيكسيس ووزارة التعليم الأمريكية وشركة آبل وشركة كوكا كولا وشركة آي بي إم ووزارة الأمن الداخلي الأمريكية، والأمم المتحدة، ووزارة الزراعة الأمريكية وأكثر بكثير.

تصريحات Trusted Translations الصحفية الأخرى: