Chat with us, powered by LiveChat

الترجمة بمساعدة الحاسوب

تتضمن الترجمة بمساعدة الحاسوب مرحلة المراجعة اليدوية في البرنامج، مما يجعل الترجمة عملية تفاعلية بين اللغويين البشريين وحواسبهم. تُعد الترجمة بمساعدة الحاسوب مصطلح عام وغير دقيق يغطي مجموعة من الأدوات، من بسيطة إلى الأكثر تعقيدا. ويمكن أن يشمل ما يلي: مدقق الإملاء والتدقيق النحوي وإدارة المصطلحات والقواميس الإلكترونية وقواعد بيانات المصطلحات وذاكرة الترجمة وأدوات الحفاظ على التنسيق وغيرها.

أدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب وذاكرات الترجمة

تقوم أداة الترجمة بمساعدة الحاسوب بحفظ وحدات الترجمة (TUs) في ذاكرة الترجمة (TM). يتم حفظ ترجمة كل مقطع مع النص المصدر. تقوم أداة الترجمة بمساعدة الحاسوب بتقسيم النص إلى أجزاء للمترجم بطريقة ملائمة مما يسهل عملية الترجمة وسرعتها.

وتُعد ذاكرات الترجمة، ببساطة، عبارة عن ملف قاعدة بيانات أو مجموعة من الملفات. ويتطلب ذلك واجهة برمجية ليتم استخدامها وتعديلها. يشار إلى هذا البرنامج بشكل عام في المجال كأداة الترجمة بمساعدة الحاسوب (CAT) ويمكن أن يكون برنامجاً مستقلاً أو تطبيقاً يستند إلى ويب. يجب عدم الخلط بين أدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب باعتبارها محركات ترجمة آلية عامة.

في الواقع ، تُمكِّن أدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب المترجمين البشريين من الاستفادة من الترجمات عالية الجودة المعتمدة في بيئة تسمح بالوصول السريع والسهل إلى ذاكرات الترجمة. كما توفر أدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب وسيلة للاعتماد على ذاكرات الترجمة السابقة أو إنشاء ذاكرات جديدة من خلال التصحيحات أو ترجمة المقاطع الجديدة. تستخدم شركة Trusted Translations أدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب وذاكرات الترجمة لتحسين الجودة وخفض التكاليف.

أدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب والتكرارات

هناك العديد من المصطلحات الأساسية المستخدمة في ما يتعلق بذاكرات الترجمة. تتضمن بعض المصطلحات الأكثر شيوعًا ما يلي: المطابقة الكاملة وتكرارات والمطابقة المبهمة وعدم التطابق. عندما يقوم المترجم بتطبيق ذاكرة الترجمة على محتوى جديد، فهناك العديد من النتائج المحتملة. ومن بين النتائج المحتملة في هذا الصدد “عدم التطابق”، وهو ما يعني ببساطة عدم وجود مقاطع مُترجمة مطابقة في ذاكرة الترجمة. يجب ترجمة هذه العبارة من الصفر من قبل مترجم بشري خبير. وثمة نتيجة أخرى هي “المطابقة الكاملة” (أي التطابق مع ذاكرة الترجمة “بنسبة 100%”)، وهو ما يعني وجود عبارة (أو مقطع) في النص الجديد مماثلة تمامًا لعبارة مترجمة بالفعل مُخزنة في ذاكرة الترجمة. في هذه الحالة، يحتاج المترجم إلى التحقق من استخدام المقطع بشكل صحيح في سياق الترجمة الجديدة، والموافقة عليه ببساطة إذا كان صحيحاً. وأخيرًا، يمكنك أن يكون لديك ما يسمى “بالمطابقة المبهمة”، وهو عندما يكون هناك عبارة أو مقطع في المحتوى الجديد مشابهًا ولكن ليس مطابقًا، لمقطع مُخزن في ذاكرة الترجمة. يحتاج المترجم البشري في جميع الحالات إلى مراجعة النتائج للتحقق من صحتها أو تعديلها من أجل ترجمة العبارة بدقة.

ذاكرات الترجمة والمصطلحات

من المهم فهم الفرق بين ذاكرة الترجمة وأداة المصطلحات. تتكون ذاكرات الترجمة من مقاطع أو وحدات ترجمة. تُعد المقاطع عبارة عن قطع (أو سلاسل) من الكلمات التي يمكن أن تكون إما جزءاً من جملة أو جملة كاملة. ومع ذلك ، تتضمن أداة المصطلحات استخدام قاعدة بيانات تحتوي على عدد أقل من الكلمات التي تمثل أسماء أو أفعال أو صفات أو ظّروف أو حتى عبارات تعبيرية أطول يجب ترجمتها بطريقة معينة حسب السياق.

ولتوضيح ذلك، من المرجح أن يتم التقاط “القطة لونها بني” على أنها جملة ستصبح بمجرد ترجمتها جزءًا من ذاكرة الترجمة. وبالاقتران، يمكنك أيضاً استخدام أداة المصطلحات التي ستحدد كلمة “القطة” على أنها مصطلح فني يجب ترجمته بطريقة معينة في محتوى معين. وتساعد أدوات المصطلحات في المقام الأول على تحسين الجودة والاتساق، ولا تستخدم لخفض التكاليف. وعلاوة على ذلك، يمكنها أن تزيد من سرعة عملية الترجمة عن طريق توفير إشارة سريعة إلى مجموعة من المصطلحات المترجمة مسبقًا والتي تتطلب عادة البحث. على الرغم من أنها تمثل عددًا من أدوات الترجمة، إلا أنها غالبًا ما تستخدم معًا لتحسين الجودة الإجمالية لمشروع ترجمة ذات حجم متوسط إلى كبير.